Neck-Lift Turkey, Istanbul

عمليات شد الرقبة في تركيا

الجسم الممشوق والجلد المشدود يجعلنا نبدو وكأننا في العشرينات من عمرنا وخاصة الوجه والرقبة، الرقبة على وجه الخصوص الطويلة والمشدودة من علامات الصحة والشباب وهي التي تبرز جمال الوجه ونضارته لذلك نريد جميعا إزالة علامات التقدم بالسن مثل التجاعيد والترهلات التي تظهر عليها.

عوامل كثيرة قد تؤثر على جمال الرقبة منها كبر السن، فترهل الرقبة وانتشار التجاعيد بها من علامات الشيخوخة مع التقدم في العمر ترتخي عضلات الرقبة مسببة ارتخاء في جلد الرقبة وأنسجة الجلد وتخزين الدهون من حولها، كذلك التعرض لأشعة الشمس لساعات طويلة خلال اليوم مما يتسبب في انكماش الوجه واحتراقه ويبدأ في فقدان المعادن والفيتامينات والكولاجين الطبيعي فتقل مرونة الجلد وتبدأ الدهون بالتراكم في الرقبة وتكثر الخطوط التي تبدأ من خط الفك وحتى العنق بالكامل ويظهر أكثر في النساء، أحيانا السمنة المفرطة وما يترتب عليها من زيادة وفقدان الوزن بشكل متكرر يتسبب في حدوث ترهلات في الرقبة حتى مع صغر سن المريض، أو مشكلة الذقن المزدوجة (اللغد) أما في الرجال قد يكون بروز تفاحة آدم سبب في ترهل الجلد الزائد، بعض الأشخاص طبيعة أجسادهم تميل إلى تكديس الدهون وتخرينها في الرقبة فيتضاعف حجمها، كلها هذه أسباب تتسبب في فقدان جمال الرقبة لذلك يلجأ المرضى إلى عمليات شد الرقبة في تركيا.

عمليات شد الرقبة في تركيا لها عدة أنواع أحيانا تكون كعملية مكملة لشد الوجه أو لنحت الجسم بشكل عام وأحيانا يكون المريض في حاجة لشد الترهلات للأسباب السابق ذكرها، العملية أو العلاج نفسه يتم بعدة طرق:

  • استخدام الأدوية والكريمات التي تحتوي على فيتامينات تحت إشراف الطبيب لإعادة إحياء البشرة وتجديد نضارتها.
  • شد الرقبة من خلال حقن البوتوكس أو الفيللر في تركيا مع الفارق بينهما وحسب اختيار الطبيب ولكن كلاهما يستخدمان لعلاج التجاعيد وشد الرقبة ولكن هذه الطريقة لها عيوب ومن أهمها احتمال عودة الرقبة لحالتها الطبيعية مما يترتب عليه الحاجة لتكرار الحقن عدة مرات على مراحل.
  • شد القربة عن طريق الليزر في تركيا ويعمل على التخلص من الجيد الميت وطبقات الجلد التالفة مما يحفز إفراز الكولاجين وتجديد البشرة لتصبح أنعم ومظهرها مشدود، عيوبها أن النتائج لا تظهر في الحال ولكن تظهر خلال فترة من العملية ولكنها من الطرق الناجحة.
  • شد الرقبة عن طريق الجراحة في تركيا وهذه في الحالات التي تحتاج إلى تغيير جذري في شكل الرقبة وتكوينها.

عمليات رفع الرقبة في تركيا نفسها لها عدة أنواع حسب حالة المريض منها:

  • التخلص من الجلد المترهل والزائد للتمكن من شد بقية الجلد حتى يتساوى مع منطقة الرقبة.
  • شفد دهون الرقبة وهذه في حالة أصحاب الوزن الزائد والذين تخزن أجسادهم كمية كبيرة من الدهون في الرقبة.
  • أحيانا تكون العملية في عضلات الوجه عندما تكون بحاجة للشد وليس الجلد فقط بسبب ارتخاء العضلات تحت الجلد مما يسبب ارتخائها.

المرشح لإجراء عملية شد الرقبة في تركيا

  • عمر المريض أكبر من40 في حالة.
  • في حالة صغر سن المريض تكون العملية بسبب الوامل الوراثية أو حالة زيادة الوزن والتخسيس بصورة غير طبيعية.
  • من يعانون من تكتلات ودهون أو ذقن مزدوجة (لغد).
  • يتمتع المريض بصحة جيدة واستقرار نفسي.

مرحلة ما قبل عملية رفع الرقبة في تركيا والتحضير للعملية:

  • في البداية التحدث مع الطبيب بصراحة وشفافية تامة حتى تتعرف على تفاصيل العملية وتوقعاتك لها ورأي الطبيب في الإجراء المناسب لحالتك.
  • التعرف على حالة المريض ما إذا كان سيكتفي بشد الرقبة فقط أو سيتم شد الرقبة والوجه بالكامل أو شفط الدهون.
  • في حالة قرار الطبيب إجراء الجراحة عليه التعرف على الحالة الصحية للمريض بشكل تفصيلي حتى يتأكد أن العملية ستجرى بسلاسة وتحقق النتيجة المطلوبة.
  • إجراء الفحوص الطبية والتحاليل الطبية مثل صورة الدم الكاملة وأشعة على الصدر وصورة لرسم القلب للتأكد من سلامة الجسد حتى لا تحدث مشاكل أثناء العملية.
  • الامتناع عن التدخين والكحوليات والأكل قبل العملية على الأقل بثماني ساعات.
  • الامتناع عن تناول الأدوية المسيلة للدم مثل الأسبرين.

كيف تتم عملية شد الرقبة في تركيا

  • تبدأ العملية بتخدير كامل للجسم.
  • يتم عمل رسم وتخطيط للمكان المراد تعديله وإجراء شق صفغير تحت الذقن وخلف الأذن.
  • فصل الجلد عن العضلات وإجراء شق من حافة منطقة شحمة الأذن إلى منبت الشعر وراء الأذن وبعد إزالة الجلد المترهل يتم إخفاء الشق وقفل الجرح بغرز طبية أو دبابيس معدنية ولف ضمادة أو رباط ضاغط حول رأس المريض لحماية الجرح.
  • في حالة ترهل العضلات يتم تعديل شكل العضلات عن طريق عمل شق صغير طولي بعدها فصل الجلد وتنسيقها لإزالة الدهون والجلد الزائد.
  • في حالة ترهل العضلات الجانبية الظاهرة يتم عمل شق بطول الرقبة حول القصبة الهوائية.
  • أحيانا يستخدم الطبيب المنظار لعمل شق صغير تحت الذقت في حالة شد العضلات.
  • أما في حالة شفط الدهون فيقوم الطبيب بعمل شق صغير من 2.0: 5.0 سم ثم شفط الدهون ووضع رباط ضاغط حول العنق لمدة أسابيع.
  • في حالة ترهل جلد الرقبة والعضلات الجانبية معا يتم عمل شق خلف الأذن كما في الطريقة السابقة لإزالة الجلد والدهون الزائدة.
  • يكون التعافي من العملية في غضون أسابيع ويمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية بعد إسبوع منها.
  • تستغرق العملية من ساعتين لأربع ساعات في حالة التخلص من الجلد المترهل، من ساعت لساعتين في حالة شفط دهون الرقبة، ومن ساعتين لثلاثة ساعات في حالة شد العضلات.

مخاطر عملية رفع الرقبة في تركيا

عادة لا تكون لعمليات شد الرقبة في تركيا مخاطر كبيرة ولا تتعدى التورم والانتفاخات مع إحساس بالخدر والألم ولكن مع إتباع تعليمات الطبيب يتم تجاوز هذه المرحلة بسرعة ولكن أحيانا بعض المخاطر النادرة مثل عدوى الجراحة عادة تكون سطحية ويتم علاجها بشكل موضعي ولكن في بعض الحالات تكون في الأنسجة الواقعة تحت الجلد مما يتطلب إعادة فتح الجرح، بعض الحالات قد يحدث لها نزيف بعد العملية نتيجة تمزق أحد الأوعية الدموية، أو من الممكن أن تحدث مخاطر في التخدير، العملية من العمليات الآمنة بشكل عام ولكن في الجراحة قد يحدث أي شيء.

هناك مجموعة من التعليمات لحماية ووقاية البشرة قبل وبعد العملية:

  • التمارين الرياضية واللياقة البدنية وخاصة تمارين شد الرقبة تحافظ على شباب الرقبة وتعيد تنشيط الدورة الدموية بها كما أنها تمنع الترهل والإجهاد والتجعد في جلد الرقبة.
  • تناول الخضروات والفواكه الذي تحتوي على الفيتامينات وكذلك الأكل الصحي يمنع تراكم الدهون.
  • تناول السوائل بانتظام من أهم أسباب الحفاظ على نضارة البشرة وشبابها في الجسم بشكل عام وليس الرقبة فقط حتى يظل محتفظ بسوائله ولا يتعرض للجفاف والتشقق.

الابتعاد عن التعرض للشمس لفترات طويلة والالتزام بوضع واقي الشمس وكريمات الترطيب تحت إشراف الطبيب.